19/02/2017
10:06 AM

كلمة العميد

الحمد لله رب العالمين .. والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد ..

 تسعى عمادة الدراسات العليا إلى منظومات التعليم العالي كمنهج متطور جداً في صناعة البرامج والأبحاث واستيلادها لتجيء مواكبة مع مستوى البحث العلمي الذي تستند عليه الجامعات العالمية.
وبتوجيه من معالي مدير  الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود وسعادة وكيل الجامعة للبحث العلمي والدراسات العليا  الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن صالح الواصل تعمل عمادة الدراسات العليا على دعم آليات الباحث ومنهج البحث عبر تشجيع وبذل وجهد بتلمّس قدرات طلاب وطالبات الدراسات العليا وإشباع حاجاتهم في ثقافة البحث وربط أطروحاتهم ورسائلهم بالنهج العالمي، ناهيك عن جعلها تتكيف مع متغيرات وحاجات المجتمع.
لذا .. نحن بالعمادة وانطلاقاً من هذه المعطيات نقدم خدماتنا للطلاب والطالبات والمجتمع والآخرين الراغبين في مثل هذه الخدمة انطلاقاً من الحاجة للعلاقة المستجدة مع التطوير والتجديد والاستحداث والابتكار والعطاء والتنمية وتشجيع النشر .. ندعم ونؤازر ونتابع ما يستجد من المعرفة والعلم في هذا العصر المتسارع علمياً وإلكترونياً، تهمُنا شخصيات طلابنا وطالباتنا وشخصية شرائح المجتمع وتحقيق الطموح والتطلع والرغبة العلمية الجامحة للوصول بها إلى أعلى مستوى بحثاً وتقصياً ودراسة وإنجازاً .
ونحن .. بالعمادة لنا حضورنا الدولي بين الجامعات العالمية وتقوية اتجاهات أبنائنا وبنسق علمي مقنن وثقافي اجتماعي يتطلع إلى خدمة الآخرين والتقارب معهم والتعاون ضمن خطاب (العمادة) الذي يؤمِّن لذاته ولطلابه وطالباته ومجتمعه نهجاً ثقافياً يسعى به مع مرجعيةٍ علميةٍ عالميةٍ ليواجهَ متغيرات الواقع ..
 

                                                                                                                                            عميد الدراسات العليا

                                                                                                                                         د. محمد إبراهيم الدغيري